Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

Management profile

سامي الحاج

مدير مركز الحريات العامة وحقوق الإنسان

سامي الحاج - صحفي قطري يعمل لدى شبكة الجزيرة الإعلامية كمدير لمركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان.

*حصل سامي الحاج على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة بونا بالهند، ماجستير إدارة الأعمال من جامعة وادي النيل-السودان؛ ودرجة الدكتوراه عن رسالته (دور الإعلام في حماية حوق الإنسان) من جامعة الخرطوم الإسلامية-السودان.

*في العام 2001م؛ واثناء تغطيته الميدانية لقناة الجزيرة من أفغانستان، تعرض سامي للاعتقال من قبل الجيش الباكستاني ليتم ترحيله من قبل الحكومة الأمريكية إلى معسكر غوانتنامو في كوبا حيث قضي في الأسر أكثر من ستة أعوام تم إطلاق سراحه بعدها من دون أن تقدم إليه أية اتهامات، وذلك في الأول من مايو من عام 2008م.

*أثناء فترة اعتقاله قام المحامي البريطاني كلايف ستافورد سميث بتمثيله قانونياً. وقد تمكن كلايف ستامفورد سميث من زيارة سامي العام 2005م في معتقله في غوانتنامو. وبحسبه فإن "سامي تعرض لمعاملة بشعة فائقة السوء، صحبتها اعتداءات جنسية واضطهاد ديني"، كما تعرض للجلد والضرب ما خلف ندوباً كبيرة على وجهه. واضاف كلايف ستامفورد سميث أن سامي الحاج "شهد بعينيه القرآن الكريم يُرمى -بواسطة جنود أمريكيين في أفغانستان-في المرحاض ويُشدُّ عليه مقبض السايفون ليجرفه معه القاذورات". كذلك شهد سامي الجنود الأمريكيين وهم "يكتبون عبارات بذيئة على صفحات الكتاب المقدس للمسلمين".

*في الخامس والعشرين من شهر نوفمبر من العام 2005م، قال كلايف ستامفورد سميث إنه وعبر (125-130) جلسة تحقيق، ظل المحققون الأمريكيون يسألون سامي، بل يلحون في سؤاله عمَّا إذا كانت شبكة الجزيرة الإعلامية واجهة للقاعدة أم لا؟

*في يناير من العام 2007م دخل سامي الحاج مع عدد من المعتقلين في إضراب عن الطعام احتجاجاً على سوء معاملتهم في غوانتنامو. وقد فقد سامي خلال تلك الفترة 55 رطلاً من وزنه. وفي استجابة عنيفة للإضراب قام السجانون بتغذيته وزملائه تغذية قسرية. استمر إضراب سامي عن الطعام لمدة 438 يوماً أفضت في النهاية إلى إطلاق سراحه في الأول من مايو من العام 2008م. 

*عندما تم اختطاف الان جونستون المراسل السابق لل: BBC   في غزة في الثاني عشر من شهر مارس من العام 2007م واحتجازه بواسطة مسلحين من جيش الإسلام لمدة 113 يوماً، رفع سامي الحاج  التماساً شخصياً لمحتجزيه يطالبهم بالإطلاق الفوري عن جونستون. وفي إثر إطلاق سراحه قام جونستون برفع التماس مماثل يطالب فيه بأطلاق سراح سامي الحاج المحتجز من قبل الحكومة الأمريكية في معتقل غوانتنامو.

*مستفيداً من تجاربه ومؤهلاته العلمية يشغل سامي الحاج الآن منصب مدير مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان مضطلعاً بتأدية رسالته المتمثلة في رصد الأخبار والقضايا المتعلقة بانتهاكات حقوق الإنسان وتحويلها إلى مادة تلفزيونية تبث من ثمَّ في شاشات شبكة الجزيرة ومنصاتها المتعددة.

*حاز سامي الحاج على عدد من الجوائز الدولية منها:

-  جائزة رابطة البث الدولي ((AIB INSI  العام 2008م – كندا.

  • جائزة فونداسيوني فستيفال بوكسينيانو Fondazione Festival Pucciniano لأفضل مراسل في 4 أبريل من العام 2009م -فياريجيو-إيطاليا.

*يشغل سامي الحاج منصب العضو في كل من:

  • مجلس إدارة المعهد الدولي للصحافة منذ العام 2014م وحتى تاريخه.
  • لجنة جائزة فرونت لاينز دفندرز منذ العام 2014م وحتى تاريخه.
  • لجنة جائزة علي جابر التي تنظمها اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان منذ العام 2012م وحتى تاريخه.