Sorry, you need to enable JavaScript to visit this website.

أخبار

شراكة بين الجزيرة والمركز الصيني للاتصال الدولي

وقعت شبكة الجزيرة الإعلامية، الأحد 27 يناير 2019، اتفاقية تعاون مع المركز الصيني للاتصال الدولي CICC، تشمل مجالات التبادل الإعلامي والإنتاج المشترك، وبث وثائقيات وأفلام تسجيلية على قناة الجزيرة الوثائقية، وإنتاج محتوى إعلامي بالاشتراك مع قناة الجزيرة مباشر.

وقع المذكرة عن الشبكة، عبد الله النجار، المدير التنفيذي لقطاع الهُوية المؤسسية والاتصال الدولي، وعن المركز الصيني للاتصال الدولي، جينغ شويكينغ، نائب رئيس المركز، بحضور لي شين، السفير الصيني بالدوحة، وأحمد محفوظ، مدير قناة الجزيرة الوثائقية، والدكتور ياسر بشر، المدير التنفيذي للقطاع الرقمي، وعدد من مديري الإدارات بالشبكة.

وقال عبد الله النجار، في كلمته أثناء الحفل، إن هذه الاتفاقية تدخل في إطار استراتيجية الشبكة لتعزيز التعاون مع المؤسسات الإعلامية الدولية بهدف تطوير المحتوى الوثائقي الذي تقدمه الجزيرة لمشاهديها. وعبّر النجار عن أمله في أن تسهم هذه الاتفاقية في فتح آفاق جديدة للتعاون مع المؤسسات الصينية العاملة في مجال الإنتاج الإعلامي، وأن تفتح نافذة يطلع من خلالها المشاهد العربي على الثقافة الصينية والتنوع الحضاري الذي تمتاز به الصين.

من جهته، قال جينغ شويكينغ، نائب رئيس المركز الصيني للاتصال الدولي:" إن سلسلة "يوسيلك" الوثائقية التي ستطلق بالتعاون بين المركز والجزيرة تعتبر مثالا على الإنتاج الوثائقي الذي يروي قصص الناس الحقيقية وينقل تفاصيل حياتهم لإبراز قيمة التنوع الإنساني، وعرض القواسم المشتركة بين الثقافات والأعراق، فهذه السلسلة ليست مجرد أفلام وثائقية عن الصين، بل هي عرض للتراث الثقافي الإنساني".

وعبّر شويكينغ عن أمله في أن يتعزز التعاون بين المركز الصيني للاتصال الدولي وشبكة الجزيرة الإعلامية، بما يحقق مكاسب للطرفين، وأن يشمل التعاون مجالات إعلامية أخرى.

من جانبه، قال أحمد محفوظ، مدير قناة الجزيرة الوثائقية: "يسعدني أن تكون قناتنا أول مستفيد من توقيع هذه الاتفاقية مع المركز الصيني للاتصال الدولي، وأن نعلن عن البدء في بث سلسلة وثائقية عن الصين من 52 حلقة، تنقل صورة المجتمع الصيني الغني بتنوعه العرقي والثقافي، وستبث الحلقة الأولى من السلسلة يوم الأربعاء 6 فبراير المقبل، ونأمل أن تمكننا هذه الاتفاقية من إنتاج أفلام ووثائقيات أخرى تسهم في بناء جسور ثقافية وإعلامية بين الناس".

وتنص الاتفاقية على التعاون بين الطرفين في مجالات الإنتاج البرامجي والتلفزيوني، والمشاركة في المهرجانات والملتقيات الإعلامية التي تنظم بالصين، والتعاون في مجال توزيع وتسويق المحتوى الإعلامي الذي ينتجه الطرفان.